هل يوجد غذاء مذكر ومؤنث؟؟ مالامراض المرتبطة بها؟ و ماعلاقة الشعر بالغذاء؟.


هل يوجد غذاء مذكر ومؤنث؟؟ مالامراض المرتبطة بها؟ و ماعلاقة الشعر بالغذاء؟.

عندما يتمّ تحديد أسباب المشكلة سيسهل حلّها.
لذلك يجب أن نعرف طبيعة الغذاء الذي نتناوله وآثاره الإيجابية و السلبية على صحة الجسم.

محتويات المقالة :

الأغذية الذكرية و الأغذية الأنثوية.
الأمراض التي ترتبط بالاطعمة الأنثوية.
الأمراض التي ترتبط بالأطعمة الذكرية.
الأمراض التي تنتج عن تناول أطعمة انثوية وذكرية معاً.
الشعر ومشاكله والصلع والشيب وعلاقتهم بالغذاء.

الأغذية الذكرية و الأغذية الأنثوية :

١-الأغذية الذكرية ( يانغ ) وتشتمل على :
البيض.
اللحوم بأنواعها.
الملح.

٢-الأغذية الأنثوية ( ين ) وتشتمل على :
المواد الكيمائية مثل الأدوية والمسكنات.
السكر.
الشوكولا.
العسل.
السكرين وهو من المحليات الصناعية.
المشروبات الغازية والعصائر المصنعة والخل الصناعي.
الفواكه المدارية والاستوائية مثل الأناناس والموز والمانجو والليمون وغيرها.
الخضار التي تعطي تأثير حموضة مثل السبانخ والشوندر والقرع والفلفل الأخضر والبندورة والباذنجان والأفوكادو.
الدقيق الأبيض ومنتجات الدقيق .
الحليب ومشتقاته.
التوابل والمنبهات مثل الكتشب والخردل والفلفل الأحمر .
الكحول.
المنبهات كالشاي والقهوة.
الشاي العطري مثل شاي بالنعناع.

الأمراض التي ترتبط بالاطعمة الأنثوية :

قرحة المعدة وسببها الأساسي السكر.
تشنجات المعدة وسببها المشروبات الباردة والعصائر والحلويات.
أمراض الكبد والحويصل الصفراوي.
النفاخ في الرئتين.
داء الربو.
التهاب القصبات.
الفواق (الحازوقة ).
الشخير.
العجز عن النطق.
اللوكيميا.
فقر الدم العادي والمنجلي.
ضغط الدم.
تدلي الرحم.
توسع الجدار الشرياني.
العجز عن إنتاج المني عند الرجال .
العجز الجنسي.
ارتخاء طبلة الاذن.
انسداد العظيمات السمعية.
مشةكل قوقعة الأذن.
تلف العصب السمعي.
تعتيم عدسة العين.
الزرق في العين.
قصر البصر.

الأمراض التي ترتبط بالأطعمة الذكرية :

التهاب الزائدة الدودية وسببها تناول اللحوم وخاصة المشوية. وفرط تناول البيض.
الالتهاب الرئوي.
العجز الحسي.
الناعور.
الحوَل في العين.
انقلاب الرحم.
الشيب.
عمى الألوان.
آلام الحيض.
فرط الطمث.
مد البصر.
جفاف الشعر.
قشرة الرأس.

الأمراض التي تنتج عن تناول أطعمة انثوية وذكرية معاً :

التهاب الأمعاء.
التهاب القولون.
البواسير.
داء السل.
كييسات الرحم والمبيض.
تصلب الشرايين.
السكتة الدماغية.
السكري.
أمراض الغدة الدرقية .

الشعر ومشاكله والصلع والشيب وعلاقتهم بالغذاء :

  1. نستطيع تشبيه الشعر بالنبات فإذا كانت التربة التي ينمو بها النبات رطبة أكثر من اللزوم فعندها يسهل انتزاع النبات من التربة والأمر ذاته بالنسبة للشعر.
  2. إذا كانت أرضية الرأس مائية فسوف يتساقط الشعر أيضا وتنتج هذه الحالة من فرط استهلاك السوائل والفواكه والسكريات اي أغذية أكثر انثوية.
  3. إذا كانت الأرض خصبة وجافة جدا كالرمل يسهل أيضا انتزاع النبات وكذلك الأمر للشعر الذي يتساقط عندما تكون جذور الشعرة جافة جدا فينتج الصلع وهذا نتيجة فرط استهلاك الملح والمنتجات الحيوانية اي أغذية أكثر ذكورة.
  4. تساقط الشعر من مقدمة الرأس :
    فرط شرب السوائل يزيد نسبة التعرق من الجبين وباعتبار هذه المنطقة تقابل المثانة في عملية التخلص من فائض السوائل وعند الإكثار من شرب السوائل فإن الشعر يتساقط من مقدمة الرأس ويترافق تساقطه مع إدرار كمية كبيرة من البول .
  5. تساقط الشعر من منتصف الرأس :
    وسببه الإفراط في استهلاك المنتجات الحيوانية والملح والتي تسبب جفاف هذه المنطقة ( هذه المنطقة مقابلة للمعي الاثني عشري والأمعاء الدقيقة ) وسقوط الشعر من هذه المنطقة يشير إلى خلل في هذه الأعضاء وأما الحل لهذه المشاكل هو التخفيف من المسببات واتباع نظام غذائي صحي.
  6. الشعر الأجعد :
    ينشأ بسبب فرط استهلاك السكر والفواكه والعصائر والأدوية.
    والشعر الأجعد يدل على خلل في وظيفة الأعضاء الجنسية.
    يمكن معالجة هذه الحالة بالنظام الغذائي الصحي.
  7. انشطار الشعر أو تقصّف الشعر :
    تنتج عن فرط استهلاك السكر والأدوية والعصائر والتي بدورها تضعف المبيضين أو الخصيتين.
    وبما أنْ الشعر يقابل أيضا زغب الأمعاء فإنّ انشطار أطراف الشعر يشير إلى اضطرابات هضمية مزمنة.
  8. جفاف الشعر :
    ينشأ بسبب فرط استهلاك المنتجات الحيوانية والملح.
    ونقص الزيوت.
  9. قشرة الشعر :
    القشرة ماهي إلا طريقة للتخلص من الفائض وبخاصة البروتين والدهون الحيوانية عبر فروة الرأس ، كما أن الإفراط في الأكل وخصوصا المنتجات الحيوانية سبب أساسي لقشرة الرأس.
  10. سباب الشيب :
    فقر الدم :
    عندما يصاب الإنسان بفقر الدم يصبح لون وجهه وشعره وأظافره أبيض لضعف الدورة الدموية وتنجم هذه الحالة بسبب الدهون التي تسد الشرايين والأوردة.
    الملح :
    فرط استهلاك الملح الذي يجعل الأوعية الدموية تضعف، وفرط استهلاك المنتجات الحيوانية كاللحوم والبيض التي تجعل لون الشعر رمادي أو أبيض.

في الختام نتمنى من القارئ الاهتمام بالمعلومات القيّمة وأخذها بعين الاعتبار كي يتمتّع بصحة جيدة، ويقي نفسه من مشاكل قادمة