توقعات ماغي فرح برج العذراء لشهر شباط 2-2019


توقعات ماغي فرح برج العذراء لشهر شباط 2-2019

(( العمل الذي لا يجني إلا المال هو عمل غير مربح ))

تطل على شهر واعد بطوالعه الفلكية المريحة , والتي تحمل إليك عرضاً ربما أو حلفاً جديداً أو فرصة يجب أن تستفيد منها بدون انتظار , تتقدم مشاريعك بشكل إيجابي وتتطور شؤونك الاجتماعية والشخصية لكي توفر لك الطمأنينة , تحصل على التسهيلات المالية من أجل بلورة مشاريعك وتقدم على استثمارات ناجحة وتحقق بعض الأهداف والطموحات لكنك تسير ببطء .

تتحفظ ربما إزاء استثمار أو تمويل أو صرف لبعض المبالغ , واضعاً حسابات وميزانية تشرحها للمتعاونين , إلا أن بعض الإشكالات يتسبب بها هذا الأمر مع زملاء أو مقربين يبلبلون تفكيرك .

عاطفياً قد تتأثر أيضاً بأوضاعك المالية أو تكون هذه الظروف هي المسيطرة على علاقاتك , خاصة وأنك مقبل على ما يبدو على مناسبة مهمة في حياتك الشخصية , ربما تنظر إلى شريك محتمل ثري يوفر لك الاستقرار المادي , وقد تلتقي بشخص تشعر تجاهه بالميل الممزوج ببعض المصلحة .

عليك أن تحذراً مناخاً من الأوهام والتناقضات التي قد تؤثر سلباً على علاقتك الشخصية , حاذر أيضاً من توجيه الانتقادات التي قد تشتد نسبتها حالياً ما قد ينفر الطرف الآخر منك أو يولد قلقاً وجواً غير مطمئن .

الأحداث وتواريخها

  • اليوم الأول 1 , وعود وآفاق جديدة ورائعة جداً , تنظر إلى نفسك بإعجاب وحب وينعكس ذلك على نظرة الآخرين إليك , أما تاريخ 2 يكون مثمراً أيضاً تبدأ الشهر بروح معنوي عالية وثقة كبيرة بالنفس .
  • تاريخ 3 تستاء من محيط تشعر أنه لا يصغي إليك جيداً أو تنزعج ممن يحاول استعجالك فيما تميل إلى التباطؤ والروية في اتخاذ القرارات .
  • تاريخ 3 اتصالاتك وعلاقاتك المهنية جيدة , تجد الكثير من النجاحات المنتظرة , أما تاريخ 4 أيضاً مخططاتك ناجحة ومثمرة , إنها فترة جيدة للمفاوضات والتنظيم .
  • تاريخ 5 يدعوك الفلك للنظر بواقعية إلى علاقة ما , ويجعلك تعيد حساباتك المادية .
  • بين 6 و7 من الممكن أن تجري عملية جراحية أو تذهب إلى عيادة الطبيب أو أن تقلق لصحة أحد المقربين , إلا أن هذين اليومين مناسبان جداً لمواعيد غرامية للعاشقين .
  • حاذر من طارئ يؤخر عملك بين 6 و8
  • يوم 10 يحمل أوقاتاً ممتعة مع الأصدقاء والعائلة , ربما تسمع خبراً ساراً من أحدهم , تاريخ 11 أجواء من التسلية والمغامرات الحلوة , وربما تعرف موعداً يقود إلى مفاجأة حلوة .
  • إذا كان تاريخ 12 حافلاً بالمستجدات الإيجابية فإن التوتر يغمر يومي 13 و14 , تلام على تفكيرك المادي وعلى قسوتك أو تطرفك في التنظيم والترتيب وهوسك بالأرقام , مطلوب منك الاسترخاء قليلاً وعدم التشنج.
  • ترتفع الحظوظ بين 18 و 19 ويكون تأثيرك الشخصي شديداً جداً , خاصة إذا كنت تمارس عملاً قيادياً , تبز مزاياك وحسناتك في العمل وتوحي بالثقة .
  • قد لا تدعمك الأفلاك في مساعيك بل تسبب لك البلبلة بين 26 و27
  • لكن تعود المياه إلى مجاريها وتشعر بالثقة والتفاؤل بتاريخ 28